Search

YOUNG EMERGING ARTIST PRIZE (YEAP) 2020

March - April 2021

For our 5th Annual Young Emerging Artist Prize, Stal Gallery is especially proud to continue to support and to be at the forefront of this initiative for the Omani youth. Throughout this program, they are mentored by artists with invaluable experiences and with reputable international recognition. It is an opportunity for both established and emerging artists to engage in the thought process and the conceptualisation of new ideas towards effectively communicating the concepts presented therein both aesthetically and philosophically. With their ideas and concepts, issues in society, politics, and religion are seen from different angles which provides enlightenment and deeper understanding of the world that we live in.


This exhibition is the curatorial work of Hassan Al Meer - Stal Gallery’s art director and curator.


These featured works represent conceptual art by Omani artists: FARAH MOOSA MUBARAK, SAID AL JAHDHAMI, ARWA AL JAHWARI, HADIYA AL QASIMI, FARAH ASQUL, MAHMOOD AL ZADJALI, BASHAYER AL NAAIMI, MAJEDA ALHINAI, MUJAHID AL MALKI.


في النسخة الخامسة من جائزة ستال للفنانين الواعدين السنوية، تفخر صالة ستال التابعة لمؤسسة السركال بمواصلتها في دعم ومساندة الشباب

العماني عبر هذه المبادرة الإبداعية التي تهتم بالفنون البصرية ومن خلال هذا البرنامج تم اختيار مجموعة من الفنانين بدقة عالية ليتم تحضيرهم

للمسابقة وتطوير مهاراتهم الفنية . كما يتيح هذا البرنامج فرصة جيدة ليتعلم الفنانون الشباب من الفنانين الذين أسسوا مسيرتهم الفنية في عملية

فكرية متواصلة لوضع مفاهيم ورؤى لأفكار جديدة تضمن لهم إيصال رسالتهم الفنية عبر أعمالهم بشكل فلسفي و جمالي في الوقت نفسه.

و تحت اشراف و إدارة الفنان حسن مير كمقيم للمعرض.

الفنانون المشاركون:

مجاهد المالكي ,هاديه القاسمي، بشاير النعيمي، فرح عسقول، محمود الزدجالي، ماجدة الهنائي، أروى الجهوَري، سعيد علي الجهضمي وفرح

البلوشي

© Stal Gallery

Hadia Al Qasimi

Hadia Al Qasimi, an Omani architect whose work is heavily influenced by her personal experiences and emotions. She finds freedom in art, calling it the gateway to allowing her imagination to run wild, creating different stories and forms of the world around her and reflecting them through collage art. Hadia believes architecture and art are intertwined with one another and so she finds inspiration in the details, reflecting her love of both subjects within a single representation.



Artwork statement:

“Hiraeth (welsh):

A deep longing for home; a deep longing for peace”

Installation Art, 2020

They say when you’re asleep, your soul floats between the 7 skies; between Heaven and Earth. You think you’re at your safest when you close your eyes and fall asleep, but the dream realm is very complex and dark.

This installation is a representation of the complex side of dreaming; Finding yourself all alone, stuck in darkness. Time and time again, I can’t get myself to wake up. The only thing that brings me comfort is this. They say when you go to bed and recite the words of God, angels will protect you. So, let there be no heaviness in my heart anymore, no dark shadows. Only light, and peace. At last.

هادية القاسمية



هادية القاسمية مهندسة معمارية عمانية تعكس من خلال أعمالها بوضوح تجاربها الشخصية وعواطفها، تجد حريتها في ممارسة الفن وتعتبره ملاذها حيث تسمح لخيالها بالانطلاق وخلق قصص وأشكال مختلفة من العالم من خلال فن الكولاج، تؤمن هادية بأن الهندسة المعمارية والفن خلقا ليمتزجان مع بعضهما البعض، ولذلك تجد الإلهام في التفاصيل، مما يعكس حبها لكليهما في عرض واحد.


بيان حول العمل الفني:

"هيرايث "

عمل تركيبي ، تصوير فوتغرافي على اكريلك ٢٠٢٠

"باللغة الويلزية "كلمة تعبر عن الاشتياقٌ الشديد إلى الوطن والاشتياق العميق للسلام.


يقولون أنك عندما تنام تطفو روحك بين السماوات السبع .. بين السماء والأرض، فأنت تعتقد أنك في أكثر حالاتك أمانًا عندما تغمض عينيك وتنام، لكن عالم الأحلام معقد للغاية ومظلم.

يمثل هذا العمل المركب الجانب المعقد من الحلم، فأجد نفسي عالقةً في الظلام مرارًا وتكرارًا، ولا أستطيع حمل نفسي على الاستيقاظ. والشيء الوحيد الذي يجلب لي الراحة عند ذهابي إلى الفراش قولهم: حين اقرأ كلام الله، ستحميني الملائكة اذاً فليرحل عني ثقل قلبي ولترحل الظلال القاتمة وليبق النور والسلام فقط.



Mujahid Almalki

Mujahid Almalki known as Muji, a 26 year old conceptual artist who aims to stimulate emotions and cognition through his artistic photography or digital illustrations. Muji’s artwork tends to bring out different symbolic elements and messages to push a deep concept or bring a dreamy fantasy to life.

His work is known to evoke certain nostalgic emotions, or a sense of association with artwork.


Artwork statement:

“Utopia”

Installation Art

Photography, 2020

Muji uses a box with flowers as a metaphor for a personal utopia. An atmosphere created from your positive thoughts and emotions that will shelter you from the external world. The environment beyond “Your Utopia” can be harsh and toxic.

A harsh environment can be a result of anything - from an unhealthy relationship or negative work environment to self-esteem issues, which is where your mental habits come into play. The more control you have over your mind and emotions “Your Internal Utopia”, the more peaceful you become, and the less the tough external reality will be able to affect you. This harsh environment is displayed as a dry/sandy landscape around the box.

You can reconstruct your environment by reframing your negative thoughts and controlling your emotions. This requires, at least in the beginning, attention, discipline and perseverance.

مجاهد المالكي

مجاهد المالكي أو موجي ، فنان مفاهيمي يبلغ من العمر 26 عامًا. الهدف الأساسي في أعماله هي إثارة المشاعر والإدراك من خلال التصوير الفني أو الرسوم الرقمية. يميل عمل موجي إلى إبراز عناصر ورسائل رمزية مختلفة لفكرة معينة ذات معنى عميق أو جلب خيال الحلم إلى الحياة

سوف تلاحظ بأن عمله تحرك بعض المشاعر كالحنين أو تستدعي ذكريات معينة و ليس من الغريب أن تشعر بالارتباط بأعماله الفنية.

بيان حول العمل الفني:

يوتوبيا

عمل تركيبي، ٢٠٢٠


يستخدم موجي صندوقًا به أزهار كناية" ليوتوبيا شخصية". منزل أو بيئة مصنوعة من أفكارك وعواطفك الإيجابية التي تحميك من العالم الخارجي. من الممكن أن تكون البيئة خارج "اليوتوبيا الخاصة بك" قاسية وسامة. البيئة القاسية قد تنتج من أي شيء..علاقاتٍ غير صحية٬ بيئة عملٍ مؤذية، أو نقص في تقدير الذات. هنا يكمن دور العادات الإيجابية، إذ كلما تحكمت على العقل الباطن و مشاعرك " اليوتوبيا الداخلية"، كلما تقربت إلى الشعور بالأمان ويقل مدى تأثير البيئة السلبية عليك.

ترمز البيئة القاسية من خلال الطبيعة الجافة / الرملية حول الصندوق.

يمكنك إعادة تركيب بيئتك بالتحكم في عاطفتك وأفكارك السلبية، بالتركيز والالتزام والمثابرة.

حدد محيطك...

اصنع اليوتوبيا الخاصة بك.



Farah Mubarak

I’m Farah Mubarak. I’m A self-taught photographer. I’m 24 years old. I'm an environmental engineer. I always struggle to talk about what I feel. However, photography is an easier language for me to speak. Through the series of pictures I share my thoughts and feelings.




Artwork statement:

“Dead Fish”

Installation Art

Photography, 2020

The series of pictures were inspired by this quote “I see now that I was in pain and wanted others to feel it, too. This was my way of communicating.”

Anonymous, diary of an oxygen thief

The pieces revolve around the feeling of being depressed for a long time to the point you just feel dead inside, like a dead fish. The feeling of being embarrassed and a burden to others whenever trying to talk about. Eventually learning how to survive it alone.

فرح موسى مبارك



أنا فرح مبارك. هاوية للتصوير. عمري ٢٤ سنة و مهندسة بيئية.

كنت أجاهد دائمًا للتحدث عما أشعر به. ولذلك ، فإن التصوير الفوتوغرافي هو لغة أسهل بالنسبة لي للتحدث ، والتي تمكنني مشاركة أفكاري ومشاعري من خلال سلسلة من الصور المختارة.


بيان حول العمل الفني:

الاسماك الميتة

تصوير فوتوغرافي، ٢٠٢٠

سلسلة الصور مستوحاة من هذا الاقتباس "أرى الآن أنني كنت أتألم وأردت أن يشعر بي الآخرون أيضًا. كانت هذه طريقتي في التواصل.

"مذكرات لص الاكسجين – مجهول"

يرمز هذا العمل الفني حول الشعور بالاكتئاب لفترة طويلة لدرجة أنك تشعر أنك مبهم في داخلك مثل الأسماك الميتة

والشعور بالحرج والعبء على الآخرين كلما حاولت التحدث عن نفسك و في النهاية تعلم كيفية النجاة وحدك .


Mahmood Al Zadjali

Mahmood Al Zadjali is a visual artist whose work is about the human experience of the Middle East. In our region, we have shared convictions that are deeply ingrained in our souls. Mahmood tries to isolate our soul and express it via his art, bringing a regional truth to all his work. Most of all, he shows us things that we don't even realise about ourselves. He provides a contemporary perspective with a traditional touch. Since 2014, Mahmood has worked professionally within the media industry in Oman.



Artwork statement:

“Moral Assortment”

Video installation , 2020

We all think society would be better if more people were like us, but what if we took it too far?

In the not-so-distant future, a certain group wants to control every aspect of society. In order for you to be part of society, you have to be accepted. To facilitate the process of segregating desirables from undesirables, a machine was created. To this day, the algorithm of acceptance into society is unknown. This work represents the reality of many people in the MENA region, and this is my own twist on that reality.

محمود الزدجالي

محمود الزدجالي هو فنان وصانع محتوى يدور عمله حول التجربة الإنسانية في الوطن العربي، فنحن في منطقتنا لدينا قناعات مشتركة محفورة بعمق في أرواحنا ويحاول محمود فصل (الروحي) والتعبير عنه من خلال فنه وإضفاء حقيقة واقعية على جميع أعماله. والأهم من ذلك كله، أنه يبين لنا أشياء بعيدة حتى عن إدراكنا نحن حيث يقدم منظورًا معاصرًا بلمسة تقليدية

كما عمل محمود احترافيًا بشكل وثيق مع صناعة الإعلام و الأفلام في عًمان منذ عام 2014.

بيان حول العمل الفني:

فرز القيم

فيديو رقمي تفاعلي، عمل تركيبي، ٢٠٢٠

(جميعنا يعتقد أن المجتمع سيكون أفضل إذا كان ثمة المزيد من الناس أمثالنا، ولكن ماذا لو ذهبنا إلى أبعد من ذلك؟)

في المستقبل غير البعيد، تريد مجموعة معينة السيطرة على كل جانب من جوانب المجتمع.

لكي يكون الفرد جزءًا من المجتمع يجب أن يتم قبوله وهناك آلية يتم فيها فرز المرغوبين فيهم عن غير المرغوبين بطريقة خوارزمية هذا العمل الفني يمثل واقع الكثير من الناس في منطقة الشرق الأوسط و هذا هو تعبيري الخاص لهذا الواقع.